Sunday, August 31, 2008

أى حاجة


بفرح أوى لما أعمل حاجة بأيدى و تطلع حلوة
أنهاردة دهنت المكتبة بتاعتى كلها لوحدى, قعدت ساعتين من التركيز و الدقة
و طبعا طلع عينى لأنى بزهق من أى حاجة بطوّل و محتاجة صبر
كان لونها أبيض و الأبيض بقى رمادى بفعل الطبيعة و دهنتها زيتى الى بحبه...هى ديه صورتها الى فوق
مستنيا الدهان ينشف بكرة عشان أرص فيها الكتب اللى قاعدة توشوش الأرض ديه بقالها كام أسبوع
هو فيها طبعا شوية عيوب بس الى يشوفها مايصدقش أنى أنا الى دهنتها (بفكر أكمل ف السكة ديه
* * *

دايما قبل كل رمضان بيكون حماسى مفرط و بخطط لكل ثانية عشان متضعش بس دايما باخرج
أخر الشهر بتُمن اللى كنت عاوزه أعمله
يا ترى السنة دى حيكون نفس الحال؟
* * *

ناس\حاجات كتيرة وحشانى أوى اليومين دول :

مى بنت خالتى -
خالتى-
زمايلى ف الكلية -
دكتور نهلة (دكتور الرواية و النقد ف الكلية -
وسط البلد -
صوت سعاد ماسى -
عم أحمد (الأب الروحى للدور عندنا ف الكلية
ضحكة بجد-
لمة و خروجة حلوة -
البرد و اللبس الشتوى و المطر-
أنى ألخبط مواعيد نومى :أنام ف أى وقت و أصحى وقت ماحب-
أدخل فيلم حلو و أخرج منه و أنا بعيط و أفضل أتكلم عنه شهر لقدام-
أكل مكرونة مسلوقة بالمشروم و الوايت صوص و الموتزريلا-
أيام الثانوية -
كفاية كده عشان بجد بدأت أكره حياتى دلؤتى
* * *

بقالى كام يوم الست فيروز بتخدنى ف حضنها كل ما ازعل

عندي ثقة فيك - زياد الرحباني
عندي ثقة فيك
عندي أمل فيك
بيكفي شو بدك يعني أكتر بعد فيك
عندي حلم فيك
عندي ولع فيك
بيكفي شو بدك أنو يعني موت فيك
و الله رح موت فيك
صدق اذا فيك
بيكفي شو بدك مني اذا متت فيك
معقول في أكتر
أنا ما عندي أكتر
كل الجمل يعني عم تنتهي فيك
* * * * *



8 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

إزيك يا أنا ...الأخرى :)، أنا مبسوط إني تعثرت على مدونتك، و إن ده تعليقي الأول هنا، أحب بـــس الأول أنبه إلى إن ( الكلمة نجمة كهربية في الضباب) مش ف الفضاء :)
***************
ورمضـان كريم مع إبراهيم
ومعاكي

العنكبوت النونو said...

اتفق مع ابراهيم في تصحيح الكلمة
اتفق معك في حب فيروز
وفي الحنين
وفي تحميل نفسي اكثر مما تطيق لأستخرج منها كل ما تستطيع
وفي فرحي بما اصنعه بيدي
وفي الثقة به ولو انه لسة ماجاش بجد
تعرفي لما ييجي بجد.. كل الجمل هتنتهي فيه بجد

Samar El Menoufi said...

bet ya noooonyyy! blog mn warayaaa!!
the text is just WARM! miss u dear

أنا said...

أنا وأنا
كفاية عليا (أنا ) واحدة و سبنالك يا بطل الاتنين
عالفكرة ده تانى تعليق ليك هنا روح للبوست بعنوان (فاس و شباك)حتلاقى اسمك منور هناك

شكرًا على التصحيح
:)
كل سنة و انت طيب

أنا said...

العنكبوت النونو
سعيدة بزيارتك
و فعلًا لما يجى بجد مش الجمل بس اللى هتنتهى فيه و الحروف كمان

أنا said...

سموووووورة روح قلبى
فرحانة أوى بتعليقك و أبقى عدى دايمًا بقى أديكى عرفتى السكة :)

warm hug

YOTTA said...

نهال
اكتشفت انى بقالى كتير ماعملتش حاة بايدى تفرحنى..
بالنسبه للكوتس اللى ف السايد بار فكلها تقريبا بتاعتى
او باعتبرها كده يعنى
بحبهم اوى.. وبيزنو ف دماغى دايما
:D
خصوصا صحينى نسينى شرودى

Take care ya bent ;)

أنا said...

آيه\يوتا
مش حقولك جربى تدهنى أودتك لأنى كده أبقى مفترية بس جربى أعملى أكل بإيدك أو حتى عقد بشوية خرز حتفرحى من جواكى بجد (و ديه حاجة أحنا محتجنها ببشاعة اليومين دول

سعيدة أن السيد بار بتاعى بيزن ف دماغك :)